سِرُّ الحكاية، وهل يمكن أن يأتي وقت تكسد فيه الرواية؟

سِرُّ الحكاية

وللحكاية سِرٌّ لا أعرفه، لكنه موجود هنالك، يمكنك معرفة ذلك من تقصّي تاريخها منذ بداية تاريخ الكتابة المعروف؛ فنحن نقرأ الآن الإلياذة والأوديسة والإنيادة، ويمكنك أن تضمَّ إليهما القصص الفرعونية القديمة، ثم عندما تتقدم قليلا في مسار الزمن للمستقبل؛ ستقابل ألف ليلة وليلة؛ هذا الأثر العربي العملاق الذي أثرَّ على الكثيرين من المؤلفين والقراء في أرجاء الأرض بترجماته الكثيرة، وهذا الأثر العجيب يستحق مقالة ضافية منفصلة هاهنا.

ثم ينفجر سيل الحكايات التي تتنوع بين قصص وروايات وملاحم؛ فلدينا حكايان إيسوب، وكليلة ودمنة، ثم سنمرُّ في رحلتنا برائعة ثربانتسدون كيخوته“، وأعمال ديكنز العملاقة، والتي كانت تُنشر مسلسلة على صفحات الصحف والمجلات، والذي يمكنك أن تعتبره تليفزيون العصر الفكتوري دون منازع.

متابعة القراءة “سِرُّ الحكاية، وهل يمكن أن يأتي وقت تكسد فيه الرواية؟”

طيفُ من أهوى

حينما لمسني البوصيري بعصاه السحرية!

رواية” طيفُ من أهوى”، انبثقتْ من بيت شِعْر في بُردة البوصيري الشهيرة، والذي يقول:

نعم؛ سرى طيفُ من أهوى؛ فأرَّقني

والحبُ يعترض اللذات بالألم

لكن، للأسف أيضًا؛ كان هذا العنوانُ مُحيِّرًا لكثيرين، وتسبب في مشكلة سأخبركم عنها بعد قليل.

متابعة القراءة “طيفُ من أهوى”

مطلوب عريس غير ممل

عن رواية” مطلوب عريس غير ممل”، وأشياء أخرى تلحق بأذيالها

يمكنك قراءة الرواية مجانا وتحميلها من هنا مطلوب عريس غير ممل

أعترف إني لستُ من هواة قراءة الروايات الرومانسية الصرفة، ولكنى أحب أن يكون الحب موجودًا فيما أقرأه بشكل ما، ربما يكون في الخلفية، يُسيِّر حياة الأبطال، أو يكون عنصرًا من عدة عناصر؛ مثل حياتنا جميعًا، المكوَّنة من عشرات الأشياء المتضافرة جنبًا إلى جنب. لكن الحبّ يغدو هو الروح التي تقبع في كوامن الأشياء، وربما هو الشيء الذي يعطي حياتنا معناها.

متابعة القراءة “مطلوب عريس غير ممل”

كيف سأكتب روايتي الأولي؟ (2)

من المشاكل التي تواجه الكاتب هي: اللغة.

اللغة ليست طيّعة، تنساق معك أينما ذهبت. أحيانًا تقع في إكليشيهات قيلت عشرات المرات من قبل في أعمال روائية سابقة لكتّاب آخرين. تكتب جملتك الأولي بصعوبة شديدة، ثم تنظر إليها من بعيد فتجد أنها بدائية ومطروقة؛ ومن ثمَّ تكون النتيجة أن تشعر باليأس والإحباط.

تكتب أول صفحات، وتعرضها على صديق؛ فيخرج لك عشرات الغلطات النحوية والإملائية فيزيد إحباطك أكثر وأكثر.

متابعة القراءة “كيف سأكتب روايتي الأولي؟ (2)”